زوارنـا الاعـزاء لنشـر كتـاباتكـم راسلونـا عبـر البريـد الاليكتـرونـي beth_nahrain_1@hotmail.com


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الأمن السياسي يمنع ملك الاغنية السريانية حبيب موسى من الغناء في القامشلي

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

Admin

Admin
Admin


قام قسم الأمن السياسي في مدينة القامشلي، يوم السبت3/4/2010 باستدعاء مدير صالة تاج الملك في مدينة القامشلي، التي كان من المقرر أن يقام فيها حفلا فنيا ساهرا يوم الاثنين 5/4/2010 بمناسبة عيد القيامة المجيد للمغني شربل حنا، ويحل فيه الفنان الكبير حبيب موسى ضيفا للشرف بمناسبة وجوده في ربوع الوطن.

وتم الإعلان عن هذا الحفل قبل أكثر من عشرة أيام، وأخذ قسم الأمن السياسي تعهدا مكتوبا ( وتحت طائلة المساءلة القانونية )، على مدير الصالة المذكورة يتعهد فيه بمنع الفنان حبيب موسى من الغناء بحجة أن اسمه غير وارد في الترخيص للحفل، وهي حجة واهية وغير منطقية وتشكل سابقة لم تحدث من قبل في الحفلات المقامة في القامشلي.

وجاء قرار المنع هذا في وقت حرج وعشية يوم عطلة رسمية وقبل الحفل بيومين، وبحيث يتعذر فيه الحصول على الترخيص المطلوب من فرع نقابة الفنانين في المحافظة ، ما حدا بمتعهد ومنظم الحفل إلى إلغائه تجنبا لحدوث إشكالات ناتجة عن تأثير غياب الفنان حبيب موسى عن الحفل.

هذا ويعزو المراقبون هذا المنع لأسباب سياسية تتعلق بمشاركة الفنان حبيب موسى بإحياء احتفالات عيد رأس السنة البابلية الآشورية(الأكيتو) في الأول من نيسان في قرية دمخية كبيرة، والذي يعتبر من أهم الأعياد القومية عند الشعب الكلداني السرياني الآشوري.

إن الفنان حبيب موسى يعتبر في الوجدان الشعبي سفيرا وملكا للأغنية السريانية، ويمثل قامة وقيمة فنية مرموقة عند أبناء هذا الشعب في الوطن والمهجر، إضافة لما يحمله فنه وغناؤه من معاني وملامح وطنية أصيلة تمتد جذورها عميقا في تربة الوطن.

إن منع قسم الأمن السياسي في القامشلي للمطرب حبيب موسى من الغناء في وطنه سوريا، ولأبناء شعبه في القامشلي. بلا شك يعتبر سلوكا مدانا ويمثل خطوة غير مبررة وغير مقبولة، وتنطوي على الكثير من الاستفزاز وعدم مراعاة مشاعر شريحة كبيرة من محبي فن حبيب موسى والفن السرياني عموما ممن كانوا على موعد مع فنه الراقي في هذا الحفل، كما وأنها لاتصب في خدمة الوطن، بل على العكس تضر به وتسيء لسمعته.

لهذا فإننا نطالب الأجهزة الأمنية بالابتعاد عن مثل هذه الممارسات والكف عن التدخل في حياة الناس وخصوصياتهم ومصادرة حقهم حتى في الفرح والابتهاج.

المصدر..عنكاوا كوم



عدل سابقا من قبل Admin في الأحد أبريل 11, 2010 1:33 am عدل 1 مرات (السبب : اضافة)

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.shapeera.3arabiyate.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى