زوارنـا الاعـزاء لنشـر كتـاباتكـم راسلونـا عبـر البريـد الاليكتـرونـي beth_nahrain_1@hotmail.com


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

التصور الخاطىء ان الكلدان طائفة دينية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 التصور الخاطىء ان الكلدان طائفة دينية في الجمعة أبريل 09, 2010 7:41 am

ان الكلدان طائفة دينية

الدكتور عبدالله مرقس رابي



بروفيسور في علم الاجتماع

يتكون المجتمع البشري من مجتمعات متباينة في عناصرها الحضارية المادية والمعنوية ,فهي مختلفة في وسائل الانتاج ,الفنون ,العلوم ,المعتقدات الدينية ,الاداب ,اللغة ,العادات ,التقاليد ,والقيم الاجتماعية . ويتركب المجتمع من جماعات اصغر تسمى بالمجتمعات المحلية , ولكل مجتمع محلي خصائص اجتماعية واقتصادية ونفسية وطرق العيش الخاصة تميزه عن غيره . وقد تكون البيئة الاجتماعية عاملا في تمييز المجتمعات المحلية عن بعضها مثل المجتمع الريفي والحضري .وتقسم الحالة الاقتصادية والمكانة الاجتماعية المجتمع الى طبقات اجتماعية متباينة العليا ,الوسطى , السفلى. ويضطلع الاعتقاد الديني دورا مهما في تقسيم المجتمع الى جماعات مختلفة تسمى (الطوائف الدينية).



يعتبر مفهوم الطائفة من المفاهيم الاساسية التي يهتم بها علم الاجتماع ,فهو مثل العديد من المفاهيم الاجتماعية يشهد نوعا من التداخل والتباين والغموض زمانيا ومكانيا . ففي القرون الوسطى اطلق على الجماعات الحرفية مثل طائفة النجارين ,طائفة الحدادين وغيرهما. وفي الهند تعني الطائفة طبقة اجتماعية مغلقة لا تعطي لافرادها حق الانتقال الاجتماعي من طبقة الى أخرى ولكل طائفة واجباتها واعمالها الوظيفية المعينة ,ولها منزلة تنسب لافرادها منذ الولادة .لكن التعريف السائد للطائفة واكثرهم انتشارا هو : تعني جماعة دينية تعتقد بأفكار وتقيم ممارسات وطقوس دينية لتميزها عن الجماعات الاخرى ,وتدعي ان افكارها ومعتقداتها هي الاقوم والاصح من الافكار والمعتقدات الدينية للطوائف الاخرى ,واحيانا تنقسم الطائفة الواحدة على نفسها مكونة اكثر من جماعة دينية .وعليه ان كل جماعة دينية يمكن أن تسمى طائفة , كالطائفة الكاثوليكية ,الارثودكسية ,النسطورية ,وطائفة السنة والشيعة واليزيدية ...الخ .

وأما كيف نشأت الطوائف ؟ فأن كل مؤسسة دينية تبدأ موحدة في أفكارها ومعتقداتها وبمرور الزمن تظهر الاجتهادات والتفسيرات الشخصية لاتباعها حول ما تحتوي من المعتقدات والممارسات والمواقف والاتجاهات نحو الظواهر الاجتماعية أونحو مؤسس الدين نفسه .وقد تلعب عدة عوامل ذاتية وموضوعية دورا كبيرا في ظهور الطوئف الدينية , من أبرزها المواقف الشخصية لبعض رجال الدين أو علماء الدين ورغبتهم ودوافعهم الجامحة في المناصب وحب السيطرة والنفوذ وجذب اهتمام الناس . وياتي دور العامل السياسي في الماضي والحاضر من أهم العوامل في ظهور الطوائف الدينية وقد تتعرض المؤسسة الدينية الى ما تمليه المؤسسة السياسية من جهة ومن جهة أخرى تكون المؤسسة الدينية ضحية الصراعات القائمة بين الدول والاحزاب السياسية على مر العصور .وأما العامل الاجتماعي الذي يمثل اللغة ,العرقية ,والقيم الاجتماعية فهو الاخر يضطلع دورا مهما في ظهور الطوائف الدينية ..على أثر هذه العوامل ظهرت عدة طوائف اسلامية وأبرزها السنية والشيعية وتفرعتا الى طوائف عديدة مثل :السلفية ,الشافعية , الوهابية ,الدورزية ,الاسماعيلية وغيرها .وأما في المسيحية فان أثر هذه العوامل واضحا من خلال متابعتنا لتاريخ انتشارها .اذ منذ القرون الاولى بدأت الانشقاقات الطائفية فظهرت النصرانية , الكاثوليكية .الارثودكسية ,النسطورية ,الانكليكانية ,والبروتستانية .وانقسمت هذه الطوائف على نفسها أيضا لتكون طوائف دينية اكثر عددا وقد وصل الى المئات حاليا في أمريكا الشمالية .وقد ترسخت المفاهيم الطائفية في الجماعات الدينية تاريخيا بحيث يحدث نوع من التقاطع والصراع والاحقاد الاجتماعية والنفسية ,يترتب عن ذلك نشوب حروب دموية ومدمرة كما يحصل الان في العراق ومناطق عديدة من العالم .

أما بالنسبة الى شعب بلاد النهرين من الكلدانيين والاشوريين والسريان دخل الى الديانة المسيحية منذ القرن الاول الميلادي .ونحو سنة 484 م انتشر المذهب النسطوري في الشرق وبالاخص ضمن حدود الدولة الفارسية ,وظل شعبنا ملتزما بعقيدته الى أن بدأ انضمام البعض الى روما في عهد البطريرك ( شمعون الرابع الباصيدي ) سنة 1437 _ 1476 ) بعد أن شرع قانونا بأن تكون الوراثة في البطريركية تنحصر في أسرته خلافا للرسوم والقوانين الكنسية جمعاء . فأثارت هذه القضية غضب البعض مما فضلوا الاتحاد مع الكرسي الرسولي في روما .واول من بدأ هذا الانضمام هم نساطرة القبرص وتدريجيا أزداد الانضمام وبالاخص بعد موت ( شمعون السابع المعروف ابن ماما ) سنة 1551 م فقبل قسم كبير من النساطرة (دنخا ) ابن أخيه خلفا له على الكرسي باسم (شمعون الثامن ),بينما انعقد مجمع في الموصل من الاكليروس والمؤمنين برئاسة ثلاثة مطارنة ينوون الاتحاد مع الكرسي الرسولي في روما ,واختير (سولاقا دانيال ) فسافر الى روما لينال البراءة البابوية .

لم يكن ذلك الانفصال عفويا بل مدروسا ومنسقا ,ولم يعني حينذاك هذا الانشقاق استحداث طائفة أو مذهب ديني جديد لان الشعب الكلداني عندما انشق عن الكنيسة الشرقية لم يأت بمعتقدات جديدة ليكون طائفة دينية أخرى وانما مجرد حدث تغيير من التعاليم النسطورية الى تعاليم الكنيسة الكاثوليكية في روما ,ولتمييزهم عن الذين بقوا على الكنيسة الشرقية سميوا الكلدان الكاثوليك تقديرا لانتسابهم الى بابل باعتبار أن بداية الرئاسة الكنيسة النسطورية الشرقية كانت في ديار بابل ومركزها في ساليق ضمن حدود اخر دولة لشعبنا .وهذه التسمية أصبحت ذريعة للاشوريين لاعتبار ان الكلدان طائفة وليسوا قوما .

ان كل من قرأ تأريخ بلاد النهرين وتعمق فيه بموضوعية وعقلية مجردة من الايديولوجيات السياسية التي تؤثر في توجيه القاريء والكاتب نحو مبادئها السياسية سيكتشف أن وجود الكلدان كقوم في بلاد النهرين حقيقة لا يمكن الاختلاف عليها مثلما هي حقيقة وجود الاشوريين والاموريين والاكديين والسومريين . يدعي البعض ان الكلدان كانوا جماعة تمارس السحر والتنجيم ولم يكونوا قوما مثل غيرهم ,وما الضرر في ذلك حيث تشير الدراسات الانثروبولوجية الى أنه لابد من مبرر أو سبب لتسمية أي جماعة بشرية ,فلابد لسبب لتسمية الكلدان كما هو أيضا في الاشورية وقد يرجع تسميتها الى اله اشور أو اسم شخص أو منطقة ,وايضا عرفوا الاراميين اما نسبة الى ارام او سكان المناطق العالية , وكما سميوا العرب نسبة الى جدهم يعرب أو لكونهم أصحاب الوبر أوسكان البادية .وهكذا لابد من سبب لتسمية أي قوم فاما قد يكون نسبة لاشخاص أو مهنة ,أو منطقة جغرافية ,أو صفة يمتازون بها دون غيرهم . فالمجتمع البشري لم يصنف بتسميات مختلفة منذ وجوده على الارض بل بمرور الزمن تكونت القبائل ثم الاقوام بتسميات متعددة ولاسباب مختلفة .

تشير كل التنقيبات الاثرية والدراسات التاريخية الى وجود الاشوريين في المنطقة الشمالية من بلاد النهرين وفي الفترة الموازية لوجود الدولة البابلية في جنوب ووسط البلاد لحين قيام الدولة الكلدانية سنة 626 ق .م التي عرفت بالعصر البابلي الحديث وعلى أثرها سقطت الدولة الاشورية سنة 612 أو613 ق .م ,ثم سقطت الدولة الكلدانية في 29 تشرين الاول سنة 539 ق . م بدخول الجيش الفارسي الاخميني بقيادة قورش الى بابل ,وأول عمل قام به هو تشتيت الكلدان في الاقاليم الاخرى الخاضعة لسلطانه ,مثلما شتتوا من قبل ملوك الاشوريين أثناء اغارة جيوشهم على الاقاليم الجنوبية .اذن الكلدان قوم من الاقوام التي وجدت قديما على أرض بلاد النهرين بدليل ما جاءت التنقيبات من الحقائق عن دولتهم العظمى وشهرتهم الفائقة في العلم والمعرفة والفنون الحضارية المختلفة .

ظلت بلاد النهرين تحت سيطرت الحكومات الاجنبية منذ سقوط بابل والى يومنا هذا ,لكن شعبها الاصلي بقى حيا وهو خليط من الكلدانيين والاشوريين والسريان .وقد عرف بالشعب المسيحي بعد دخوله في المسيحية منذ القرن الاول الميلادي ,ولم تظهر التسميات القومية له لسببين رئيسين أولا العامل الديني لان المسيحية لاتؤكد على التسميات القومية وليس لها شأن في السياسة ,والعامل الثاني هو عدم قيام دولة قومية أخرى بعد سقوط بابل . وعلى أثر دخوله في النسطورية في القرن الخامس الميلادي عرف بتسمية النساطرة وظلت هذه التسمية جارية الى يوم اتحاد قسم منهم مع الكرسي الرسولي في روما ـ كما ذكرت سابقا ـ وسمي هذا الجزء بالكلدان وظل الجزء الثاني معروفا بالنساطرة الى أواخر القرن التاسع عشر وبعدها الاثوريين وثم الاشوريين .

يتحدث الشعب الكلداني بلغة السورث المحكية في مدننا وقرانا ويفهمها كل كلداني أينما يعيش في ألقوش ,عبنكاوة , دهوك ,منكيش , أرادن ,زاخو والمهجر. وخلاصة القول ان الكلدانيين قوم عريق لهم تراثهم وتاريخهم ولغتهم وحضارتهم المادية وافكارهم ومعتقداتهم الدينية والمكان الواحد والدم الواحد ,كلها هذه تشكل المقومات الاساسية للقومية .اذن تسمية طائفة الكلدان خطأ شائع وعليه الاكتفاء بتسمية الشعب الكلداني لكي لا تختلط الامور في المجالس والمخاطبات الرسمية وعلى أثر هذا الاختلاط يعامل شعبنا كطائفة لا كقوم .





الجامعة العربية المفتوحة لشمال امريكا

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

2 شكر وتقدير في الجمعة أبريل 09, 2010 7:45 am

Admin

avatar
Admin
بالفعل موضوع جميل ومبني علمياً ونتمنى منك المزيد والمزيد ونشكرك على المشاركة..

اجمل باقة ورد لك

flower flower flower

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.shapeera.3arabiyate.net

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى