زوارنـا الاعـزاء لنشـر كتـاباتكـم راسلونـا عبـر البريـد الاليكتـرونـي beth_nahrain_1@hotmail.com


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

(القاعدة) خططت لتفجير قبة الإمام علي بطائرة مختطفة من مطار النجف

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

Admin

Admin
Admin


(القاعدة) خططت لتفجير قبة الإمام علي بطائرة مختطفة من مطار النجف.

كشفت تقارير امنية عن احباط مخطط لتفجير قبة مرقد الإمام علي في مدينة النجف المقدسة لدى الشيعة في الوقت الذي بقي المطار مغلقا منذ اسبوع تقريبا

كشف وزيرا الدفاع والنقل العراقيين عبد القادر العبيدي وعامر عبد الجبار ، أن إغلاق المطارات العراقية قبل أسبوع جاء لأسباب أمنية، وأكدا على أن مجلس الأمن الوطني سيدرس خلال اجتماعه المقبل قضية استمرار إغلاق مطار النجف الدولي مع الأخذ بالاعتبار التهديدات الأمنية والتعامل معها بجدية.

وجاء تصريح الوزيرين خلال مؤتمر صحفي عقد في النجف بعد زيارة قاما بها على رأس وفد يضم وزير الأمن الوطني شيروان الوائلي وقائد عمليات الفرات الأوسط الفريق الركن عثمان الغانمي التقوا خلالها بكل من محافظ النجف عدنان الزرفي, ورئيس وأعضاء مجلس محافظة النجف .

وأوضح العبيدي أن "الأجهزة الأمنية العراقية تتحسب لأسوء الاحتمالات وتتعامل مع كافة المعلومات على محمل الجد لأن الإرهابيين يحاولون استخدام كافة الوسائل لتدمير العملية السياسية".

من جهته أوضح وزير النقل العراقي أن غلق مطار النجف الدولي هو لفترة محدودة ولكن الاجراءات الاحترازية والامنية تبدي المصلحة العامة على المصالح الأخرى، في حين أكد وزير الامن الوطني شيروان الوائلي ان الحكومة العراقية تتعامل مع كل التهديدات بشكل جدي وخصوصا ان كانت الأهداف حساسة أو خطيرة.


وكانت مصادر ذكرت في وقت سابق إنه تم إغلاق مطار النجف بعد معلومات استخبارية كشفت عن مخطط لتفجير ٌقبة مرقد الإمام علي.

وذكر سرمد الطائي مدير تحرير صحيفة "العالم" العراقية أن المعلومات عن المخطط الإرهابي "توفرت لدينا منذ أكثر من يومين، ولكننا كنا حذرين جدا في نشرها، وتعاملنا معها بحساسية، وحصلنا على تأكيدات من أكثر من مصدر سياسي وأمني".

وكانت "العالم" ذكرت أن تلك المعلومات تفسر السر في ايقاف متزامن لنحو 4 مطارات في النجف وبغداد والبصرة والكويت لدواع أمنية لم يكشف عنها.

ونسبت لمصدر رفيع المستوى في جهاز مكافحة الارهاب المرتبط برئيس الوزراء نوري المالكي أن معلومات استخبارية مؤكدة قادت إلى احباط مخطط لمهاجمة مرقد الإمام علي بن أبي طالب في النجف بطائرة تقلع من مطار النجف.

وأضاف المصدر الذي لم يكشف عن هويته لحساسية الموضوع إن السلطات الأمنية قررت فور ورود المعلومة إغلاق مطار النجف بشكل كامل وإيقاف الرحلات فيه حتى إشعار آخر، لكنه لم يحدد ما إذا كان قد تم اعتقال أشخاص مشتبه بهم في هذه القضية.

مخطط لاختطاف طائرة مدنية

وأوضح المصدر أن المعلومات الاستخبارية أشارت إلى ان تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين يقترب بشكل كبير من تنفيذ عملية نوعية بأسلوب جديد في العراق، مضيفا أن "الأجهزة الأمنية تابعت خيوط هذه المعلومات لتكتشف أن القاعدة تخطط لتفجير قبة الإمام علي أو ساحة بين الحرمين في كربلاء بطائرة مدنية يتم اختطافها من مطار النجف".

ولتزامن هذه المعلومات مع تحذيرات أطلقتها جهات أمريكية الأسبوع الماضي تفترض أن المسلحين يبحثون عن هدف كبير خلال الفترة الانتقالية والفراغ الأمني الحالي بين الحكومة المنتهية ولايتها والحكومة المقبلة.

وكشف المصدر أن المعلومات الاستخبارية أكدت أن مخطط القاعدة كان يقضي بأن تقوم مجموعة مسلحة بأسلحة خفيفة بالاستيلاء على إحدى الطائرات العراقية فور إقلاعها من مطار النجف واستبدال قائدها بشخص مدرب يقودها "نحو قبة الإمام علي في النجف أو ساحة بين الحرمين في كربلاء".

وقال إن إختيار طائرة عراقية من قبل القاعدة مرتبط بضعف الاجراءات الأمنية المفروضة على الطائرات العراقية، بعكس الطائرات التي تتبع شركات ودولا أخرى حيث مستويات الحماية العالية.

وبناء على المعلومات المذكورة شنت قوة تابعة لجهاز مكافحة الارهاب حملة اعتقالات بين صفوف ضباط مطار بغداد الدولي في العاصمة يوم الاثنين الماضي.

وقالت مصادر مطلعة إن حملة الاعتقالات التي طالت أيضا موظفين في المطار، مرتبطة بمعلومات عن مخطط لاختطاف إحدى الطائرات، لكن هذه المعلومات لم تكشف نوعية العملية.

كما كشفت هذه المصادر أن عملية إغلاق مطار بغداد لمدة 6 ساعات الأربعاء 7-4-2010 كانت أيضا على صلة بمحاولة اختطاف إحدى الطائرات، وكان السبب المعلن حدوث مشكلة فنية في شبكة الرادار.

وبرغم أن متحدثا باسم وزارة النقل قال إن الاغلاق ليس له صلة بالأمن فإن مصادر أمنية أشارت – حسب العالم – إلى أن هذا الاجراء اتخذ بسبب امكانية محاولة مجموعة مسلحة الاستيلاء على رادار المطار. وبالتزامن تم أيضا اغلاق مطاري البصرة والنجف، وشهد مطار الكويت اجراءات استثنائية خلال الأيام الماضية لأسباب مماثلة.
وكانت وزارة النقل العراقية أعلنت منذ أيام أن إغلاق مطار النجف سببه إخلال بشروط السلامة من قبل الشركة الكويتية التي أنشأته.


تأثير سلبي على حركة السياحة

وفي البداية قررتْ سلطةُ الطيران المدني التابعةُ لوزارةِ النقلِ في بغداد إغلاقَ مطاريّ بغداد والنجف الدوليين بشكلٍ مفاجئٍ لأسبابٍ وصفتْها بالفنية.

و بعد ستِ ساعاتٍ فتحتْ المطارَ الأولَ وتركتْ الثاني مغلقاً، بسببِ رفضِ إدارةِ المطارِ التابعةِ للحكومةِ المحليةِ في النجف منحَ وزارةِ النقلِ صلاحيةَ إدارةِ المطار حسب المسؤولين.

وألحق إغلاقُ مطارِ النجف خسائرَ كبيرةً باقتصادِ المدينة وأثرَ سلباً على حركةِ السياحةِ فيها، لاسيما وأن عددَ مستخدميه بلغَ ربعَ مليون مسافرٍ خلال العام الماضي فقط.

وأدى إلى انتهاءِ صلاحيةِ مئاتِ التذاكرِ المقطوعةِ وتعليقِ جميعِ الرحلاتِ الداخليةِ والخارجيةِ إلى أجلٍ غير مسمى، وشكلَ سابقةً في عالمِ الملاحة الجوية، وأضافَ سوءاً لسمعةِ مواعيدِ الطيران في العراق.

من جانبها دعت الحكومة المحلية في النجف الى الاعتصام لمدة ثلاثة ايام ابتداء من يوم امس مع تعطيل الدوائر الحكومية لمدة ساعة واحدة الى حين اعادة فتح المطار.

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.shapeera.3arabiyate.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى